Header Ads

اعلان

(ATTM) شركة وطنية رائدة نجحت مجددا في النهوض! الصحفي/ محمد محمود ولد سيديا

 


استعادت
شركة التنظيف والأشغال والنقل والصيانة دورها الرائد في مجال تطوير وتدعيم البنية التحتية الطرقية الوطنية وذلك بفضل وعي القيادة الوطنية ممثلة في رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للدور المحوري الذي تطلع به الشركة  والمساهمة المنتظرة منها في مجال مقاولات الأشغال العامة وبالخصوص البنية التحتية الطرقية الميدان الذي شهد خلال السنتين المنقضيتين من مأمورية رئيس الجمهورية نشاطا حيويا وتوسع وتطور بشكل كبير بالموازاة مع وضع الثقة في الخبرة الوطنية في  هذا المجال ممثلة في شركة ATTM وانعكس ذلك  ايجابيا على جودة وجمالية المنجز من طرفها بأداء عالي المستوى حيث توحدت الجهود المخلصة لإدارة الشركة على رأسها المهندس محمد ولد أكريكد المدير العام للشركة مع تفاني المهندسين المشرفين وجميع العاملين بالشركة سبيلا لتحقيق التزامات الشركة وصولا إلى أعلى درجات الانجاز والإبداع.

إن النقلة النوعية التي حققتها شركة التنظيف والأشغال والنقل والصيانة على شتى الصعد تحققت بفعل الإدارة الفعالة لموارد مشاريعها والدقة والتنظيم في جدولة ومتابعة الأعمال والورشات فقد حظيت مراقبة الجودة باهتمام وعناية السيد المدير العام للشركة وطاقمها الإداري والفني حيث تم إتباع منهج الصرامة والمتابعة الدائمة للتأكد من الالتزام بالمعايير الفنية لانجاز المشاريع المسند انجازها للشركة.

إن الوضعية المزرية التي عانت منها الشركة لسنوات تطلبت من المدير العام السيد محمد ولد أكريكد المعروف بكفاءته العالية واستقامته وورعه وصرامته وجديته وتفانيه اتخاذ جملة من الإجراءات الضرورية المدروسة كانت بمثابة الوصفة الناجعة التي تماثلت على إثرها الشركة للشفاء بعد ما تعرضت له من فساد إداري وفوضى تنظيمية.

لقد تحسن مناخ العمل الإداري والميداني وتم تصحيح مسار العلاقة مع زبناء الشركة وعلى رأسهم الدولة الموريتانية وتم إضفاء جو من الشفافية على معاملات الشركة داخليا وخارجيا وتم وضع خطة عمل منهجية لتحديث وصيانة آليات ومعدات الشركة.

ويمكن القول إن الشركة تمت استعادتها من قبل المساهم الرئيس فيها شركة الوطنية للصناعة والمناجم بعد سنوات من اختطافها وتم بث الروح فيها من جديد من خلال تعيين أحد أبرز كوادر الشركة المهندس محمد ولد أكريكد المشهود له بالكفاءة والنزاهة مديرا عاما لها حيث هو بحق الرجل المناسب في المكان المناسب.

إن الثقة التي منحت من طرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني والحكومة وإدارة الشركة الوطنية للصناعة والمناجم ومجلس إدارة شركة التنظيف والأشغال والنقل والصيانة في الشخص الكريم للمهندس محمد ولد أكريكد كانت ولله الحمد والمنة في محلها فقد سخر خبرته الطويلة وتجربته الحافلة بالعطاء ليقيم ما تم هدمه من بنيان الشركة في فترة وجيزة حيث نشهد بين الفينة والأخرى تسليم الشركة وفي الآجال المتفق عليها ووفق دفتر الالتزامات لمنشئات تم انجازها على أحسن ما يمكن وبتوفيق من الله والجهود الحثيثة لإدارة الشركة تكلل تلك التضحيات بفوز الشركة بمناقصات لإنجاز مشاريع بنية تحتية هامة في عدد من بلدان الإقليم المجاورة. 

فحق لموريتانيا أن تفخر بهذه الشركة الوطنية الرائدة في مجالها وتحية تقدير وشكر لإدارة الشركة وموظفيها وعمالها. 

الصحفي/ محمد محمود ولد سيديا

يتم التشغيل بواسطة Blogger.