Header Ads

اعلان

المصطفى ولد الإمام الشافعي: رجل وفي لمبادئه مخلص لوطنه


منذ عودته الميمونة إلى أرض الوطن والتي لقيت ترحيبا رسميا وشعبيا عارما وشكلت قطيعة نهائية مع عهد الظلم والحرمان يواصل رجل الأعمال والمستشار الدبلوماسي السيد المصطفى ولد الإمام الشافعي كما هو عهد
ه دائما جهوده الحثيثة في دعم مسار التنمية الإقتصادية والإجتماعية في الوطن وتوطيد مناخ الهدوء والانفتاح الذي تنعم به موريتانيا تحت قيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يقود البلاد بحنكة وحكمة ورصانة.

لقد شكل حضور رجل الأعمال والمستشار الدبلوماسي السيد المصطفى ولد الإمام الشافعي رفقة أخيه وصديقه رجل الأعمال ورجل العمل الخيري السيد محمد ولد بوعماتو تعبيرا جليا وصادقا عن وقوفهما معا  ودعمهما ومساندتهما لرئيس الجمهورية والحكومة وإشارة واضحة وقوية على إنخراطهما في الجهد الوطني لتعزيز المكتسبات واستغلال الأجواء الإيجابية الملائمة لتشجيع رأس المال المحلي على الإستثمار الوطني وجلب الاستثمارات الخارجية.

إن موريتانيا المتصالحة مع أبناءها والمنفتحة على الإستثمار الدولى لمقدراتها المتنوعة لحري بها أن تستفيد من  علاقات وتجربة أحد أبناءها الأبرار السيد المصطفى ولد الإمام الشافعي الذي عبر بالأفعال قبل الأقوال عن إستعدداده المطلق لخدمة بلده موريتانيا التي يضع كل مقدراته الشخصية المادية والمعنوية تحت تصرف سلطاتها في كل ما يخدم المصلحة العامة وتقدم وإزدهار البلد واستقراره ورفاهية شعبه.

وهذه مناسبة لنوجه دعوة مخلصة ورسالة شكر وامتنان لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الدعوة تتمثل في الحرص على إستفادة الدولة الموريتانية من المقومات الفريدة والنية الصادقة لرجل الأعمال والمستشار السياسي السيد المصطفى ولد الإمام الشافعي التي سخرها ويسخرها لخدمة الأهداف الكبرى لبرنامج تعهداتي النهضوي الواعد ورسالة الشكر هي على ما اتسم به فخامته من روح وطنية عالية ورفعه الظلم عن أبناء موريتانا البررة المخلصين وتمكينهم من استعادة حقوقهم الوطنية كاملة وافساح المجال أمامهم للمشاركة في مسار التنمية والبناء وتوطيد اللحمة الوطنية فشكرا فخامة رئيس الجمهورية مع تمنياتنا الخالصة لرجل الأعمال والمستشار السياسي السيد المصطفى ولد الإمام الشافعي بموفور الصحة والعافية والتمتع بحضن الوطن الدفىء المشاعر الجياشة للأهل والأحبة.

العبادلة ولد محمدن ولد سيديا / رئيس مبادرة النهج القويم

    
يتم التشغيل بواسطة Blogger.